البروتين: قبل أم بعد التمرين؟

الكثير يسأل، هل من الأفضل شرب البروتين قبل أو بعد التمرين؟


اجريت دراسة عام 2017 للبحث في الاختلاف بين استهلاك مشروب البروتين قبل التمرين وبعد التمرين. قام الباحثون بجمع مجموعتين من المتطوعين، كل مجموعة تتكون من 21 شخص يقوم بالتمرين. المجموعة الأولى تستهلك البروتين قبل التمرين والثانية تستهلك البروتين بعد التمرين، مع الأخذ بعين الاعتبار أن كلتا المجموعتين كانت تستهلك الكمية ذاتها من البروتين يومياً. بعد مرور عشرة أسابيع، لم يوجد أي فرق ملحوظ بمعدل نمو العضلات أو زيادة للقوة بين المجموعتين، وكانت نتيجة هذه الدراسة تتماشى مع دراسة أخرى مشابهة أجريت عام 2006 على مجموعتين لا تقوم بالتمرين.



هذا فقط يبرهن أن "شبّاك بناء العضل" الذي يُعتقد أنه يدوم لمدّة ساعة بعد التمرين، لا صحّة له، وأن ما يجب علينا اخذه بعين الإعتبار هو إجمالي كمية البروتين والسعرات التي تُستهلك في اليوم، وليس التوقيت.

المراجع:

1. https://peerj.com/articles/2825.pdf 2. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/16767436 3. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3577439/ 4. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3879660/